منتدي ساحر الكره المصرية شيكابالا
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 كاتب سياسي لبناني يكتب مقاله رائعه عن الساحر شيكابالا

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
????
زائر



مُساهمةموضوع: كاتب سياسي لبناني يكتب مقاله رائعه عن الساحر شيكابالا    الأحد أكتوبر 31, 2010 1:23 pm


اثار ما كتبه الكاتب السياسي وائل عبد الفتاح في مقاله في جريدة الاخبار اللبنانية عن نجم الزمالك الكبير شيكابالا اعجاب الكثيرين من رواد منتدي zamalek.tv بعد ان قام الزميل camaro بنقل المقال داخل صفحات المنتدي خاصة ان ما كتبه وائل عبد الفتاح الكاتب السياسي يعتبر رؤية من خارج المربع لحجم وموهبة شيكابالا وتعامل الاعلام الرياضي الرسمي معها ويجيب عن السؤال الهام متي ينال شيكابالا المكانة التي تتناسب مع حجم موهبته

مع كامل الاحترام للاستاذ وائل عبد الفتاح وجريدة الاخبار اللبنانية المصدر الاصلي للموضوع


جحيم المواهب في جنة المتوسطين


شيكابالا، لاعب نادي الزمالك المصري، يعيش غربة كاشفة في الملعب. غربة المواهب الكبيرة،
الخارقة، في لحظة تعبّد متوسطي الموهبة، وتحوّله الى نجم نجوم، ما دام قابلاً للتنميط، والدخول في علب جاهزة للتوزيع كأنه سلعة مأمونة.

اسمه الرسمي محمود عبد الرازق، من قرية بالقرب من أسوان، مدينة الجنوب الساحرة.

ورغم عجينتها الهادئة، فإن شيكابالا مثل اسم شهرته، مجنون، لا يشير الى شيء تقليدي، أو يخضع لمسطرة يمكن القياس عليها.

هو شيطان جمهور كرة القدم وملاكه، منقذ نادي الزمالك ولعنته.

لا يصلح قدوة مثل ابو تريكة، أو نموذجاً للمشاغبة الحادة مثل احمد حسام (ميدو).

يغضب، يفور، يخرج عن حدود الانفعالات المعروفة في الملاعب، يخترق حاجز الأدب المعتاد، ويطير مثل طائر النار، يحرق ما بينه وبين جمهور يحفظ نجومه في ثلاجة الملائكة ويقدر نفاقهم الاجتماعي أكثر من موهبتهم.

الجمهور نفسه يطير سعادة عندما يحول شيكابالا المستحيل الى شيء عادي، تتحول المدرجات الى تراتيل فتنة، ويبدو الفتى الأسمر بالقوة الساحرة المنطلقة من قدمه اليسرى، رسول متعة لا يمكن تفاديها لحظة الغضب على شيكابالا.

هو موهبة لا تتحملها توافقات مصر في عصر قام كله على تقديس المتوسط. الوسط له قيمة وتقدير، والنجاح للمتوسط والأقل كفاءة، لا إبداعات خارقة، ولا خروج عن حدود يرسمها متوسط الموهبة.

أنبياء عصر مبارك ونجومه، والقادرون على صنع سبيكة تجعل الطيران تحت الرادار ممكناً كل هذه السنوات الطويلة.

يقف شيكابالا غريباً في الملعب، غربته مع الجميع، فريقه الزمالك، والمنتخب في لحظات الرضا القليلة عنه. شيكابالا غريب عن المزاج العام.

مصر ليست الأرجنتين التي جعلت من مارادونا أيقونتها المنفلتة، المجنونة، الخارقة للعادة. البرازيل، رغم فتنتها الكروية، ارتضت بـ«الطيب» بيليه، الصاعد على مسطرة الأخلاق العامة.

مصر لا تستوعب شيكابالا، ترضى فقط بمن يقصّون الأجنحة، ويدورون برؤوسهم في حلقات ذكر ودروشة تكرر المألوف، وتخاف من التجربة والإبداع باسم الاستقرار. ومصر بلد الاعتدال والوسط. هكذا تتوه الموهبة الكبيرة، يحاصرها السياق الضيق الذي يستوعب جيوشاً من المنافقين ولا يقدر على تحمل موهبة واحدة خارج النمط، تفتح سياقاً آخر.

ولد شيكابالا في الملاعب غريباً، وسيرحل غريباً، بعد أن يترك سحره علامات على لحظة لا تستوعب موهوبيها، وتمنح نفسها كاملة للانصاف والمتوسطين.






الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
كاتب سياسي لبناني يكتب مقاله رائعه عن الساحر شيكابالا
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدي الساحر شيكابالا :: منتدي الساحر شيكابالا :: اخر اخبار الساحر شيكابالا-
انتقل الى: