منتدي ساحر الكره المصرية شيكابالا
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 نعم هي معركة ... وليست مباراة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
sasa77

avatar

المساهمات : 477
تاريخ التسجيل : 15/08/2009
العمر : 29

مُساهمةموضوع: نعم هي معركة ... وليست مباراة   الجمعة أكتوبر 30, 2009 2:29 pm

يخرج علينا كل يوم عقلاء وحكماء ينادون بعدم التعصب ويدقون نواقيس الخطر بالعواقب الوخيمة التي تنتظر العلاقات المصرية الجزائرية بسبب مباراة 14 نوفمبر وبأنه لا يمكن لكرة القدم ان تهدم اواصر المحبة والعلاقات التي تربطنا بالاشقاء الجزائريين عبر السنين وان ما بيننا وبينهم اهم بكثير من مباراة في كرة القدم .


اتفق معهم بالتأكيد في بعض النقاط في هذا الكلام ولكني اندهش مما يقوموا بعمله الآن من تسفيه وتهميش لأهمية كرة القدم في الوقت الذي لم يكونوا ليصلوا لما وصلوا اليه من مال وجاه وشهرة ومناصب لولا كرة القدم التي يقللوا من اهميتها الآن بعد ان توغلت مصالحهم اكثر وتحولت من مصالح رياضية لما هو ابعد من ذلك واصبحوا هم من يروا بواطن الأمور ونحن الرعاع الذين لا يشغل بالنا سوى مباراة في كرة القدم .


ولكن لدي تساؤل بسيط لهؤلاء الجهابذة خاصة اذا كانت العلاقات بيننا وبين الأشقاء العرب اين ما كانوا قوية ومتينة بالفعل فهل من الممكن أن تفسد بالفعل جراء مباراة رياضية مهما كانت اهميتها ام انه اذا ما حدث وتوترت بالفعل بسبب مباراة هذا لأنها اصلا علاقات هشة لدرجة أن منافسة رياضية هامة بعض الشئ قادرة على تحطيمها ؟؟


واذا ما نحينا كلام اصحاب البدل جانبا ونظرنا الى المباراة في حد ذاتها فسنجد انها بالفعل ليست مباراة كرة قدم فقط بل انها بالفعل معركة حقيقية ولكن اسلحتها هي الجهد والعرق والأمل في رفع اسم الوطن عاليا ورسم البسمة على الوجوه العابسة حتى لو عن طريق الكرة التي هي مصدر بهجتنا وفخرنا الوحيد مع الأسف .


ولكن ما لا يفهمه الأخوة الجزائريين ان معركتنا ليست معهم على الاطلاق فإن معركتنا وتحدينا مع انفسنا وليس معهم ومهما كان اسم المنافس أو حجمه أو قوته فإننا كنا سنفعل ما نفعله الآن لأنه لا يعنينا الصراع العربي العربي ولا يهمنا التفوق الاقليمي ولا كل هذا الكلام الذي يشغل بال المصريين بأي حال من الأحوال الذي بات شغلهم الشاغل وحلمهم الذي يصحون ينامون عليه هو رؤية علم مصر مرفوع وسط الكبار والنشيد الوطني يعزف على مرأى ومسمع المليارات في كافة ارجاء المعمورة .


فمصر لا تحتاج لمباراة حتى تثبت انها الأفضل والأكبر والأعرق أو الأعظم من نظارائها في كل شئ ولو كره الكارهون ومن لا يعرف ذلك ويعترف به فهذه هي مشكلته هو ولا تعنينا نحن المصريون في شيئ .


كلنا تقريبا لم نشاهد مصر عندما اشتركت في كأس العالم عام 34 والكثير منا ايضا لم يكن له الحظ في متابعة جيل 90 العظيم وانتظرنا قرابة الـ20 عام اتت من جديد اللحظة التي يعود لنا فيها الأمل مرة أخرى حتى نرى بلادنا في كأس العالم وهو الأمر الذي يستحقه هذا الجيل حقيقة وبشهادة الجميع .


فكأس العالم ليس مجرد بطولة رياضية تلعب مرة كل اربعة سنوات ويفوز فريق بذهبها وانتهى الأمر ولكن هو الشرف الأكبر لأي لاعب كرة قدم في الدنيا ارتداء قميص بلاده ورفع علمها في لحظات لا تمحى من ذاكرة التاريخ وهو الشرف الذي يستحقه بالفعل هذا الجيل بكل امانة وحيادية .


عصام الحضري ، هاني سعيد ، وائل جمعة ، سيد معوض ، محمد ابو تريكة ، احمد حسن ، وحتى ابراهيم سعيد .. كل هذه الأسماء وغيرها لن تتاح لهم الفرصة مرة أخرى لنيل هذا الشرف لو لم يستغلوا الفرصة المواتية لهم الآن وكلنا يعلم كم من الوقت انتظروا حتى تتاح لهم لا نعتقد أنهم سيفرطوا فيها وفي حلمنا بسهولة .


فتلك الأسماء التي ذكرناها والتي لم نذكرها حتى ممن ينتموا لهذا الفريق حققت كل شيئ يحلم به لاعب كرة قدم وساهمت اكثر من غيرها بكثير في اسعاد المصريين ولا ينقصهم سوى كأس العالم والذي بات قريبا منهم اكثر من أي وقت مضى .


لهذه الأسباب هي معركة ولهذه الأسباب معركتنا مع انفسنا وانتصارنا سيكون على انفسنا وليس على الجزائر أو غيرها .


ولكن نحن المصريون من شيمنا الكرم حتى وقت المعارك ومعركتنا ستكون فقط في المستطيل الأخضر فلن نتطاول على أحد ولن نضرب أحد أو نسمم احد مثلا من أجل ان نفوز ولكننا بالرغم من ذلك لن نسمح لتأشيرة العبور للمجد أن تخرج من القاهرة هذه المرة .


فنحن لدينا الثقة كل الثقة في هؤلاء الرجال بأن يحققوا حلما طالما شعرنا انه بعيد المنال واصبح الآن بين اقدامنا ونحن متأكدين من قدرة لاعبينا القتالية والفنية ايضا في الفوز على الجزائر بثلاثية ورباعية ايضا حتى لو كانت المباراة على ملعب بدون جمهور لأنهم الأفضل والاقوى والأحق .


فالفريق الذي سجل رباعيتين في الكاميرون وكوت ديفوار اقوى قوى القارة والحقهم بثلاثية في شباك السليساو قبل أن ينقض على ابطال العالم وينزع منهم صولجانهم اشك انه سيعجز في تحقيق نفس الشيئ امام فريق اقصى طموحاته تكون في عبور الدور الأول لكأس الأمم الافريقية .


ع الهامش : احمد مجدي – احمد حسام – شريف اكرامي – وليد سليمان – حسام غالي "يحملون الجنسية المصرية ايضاً"
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
نعم هي معركة ... وليست مباراة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدي الساحر شيكابالا :: منتدي الكرة المصرية :: انجولا 2010-
انتقل الى: