منتدي ساحر الكره المصرية شيكابالا
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 عودة ........................................المومياء

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
sasa77

avatar

المساهمات : 477
تاريخ التسجيل : 15/08/2009
العمر : 29

مُساهمةموضوع: عودة ........................................المومياء   الأربعاء سبتمبر 09, 2009 6:06 pm

بعد أن ظن الجميع أن الظلام قد غمر كل أرجاء المدينة وخيم الفجر بظلاله على كل شيء فصارت العين لا ترى سوى اللون الأسود , تبدلت الأمور في غمض البصر وخرجت أشعة الشمس من بين ظلام الفجر الحالك .

فسقط غطاء التابوت الفرعوني العملاق لتخرج منه مومياء بطل فرعوني قديم ظن الجميع أن قد أجبر على العودة لتابوته لينام لمدة أربع سنوات جديدة كما هو حاله منذا عام 1990 ولكن ... ؟

صحى كل سكان المدينة المظلمة على صوت زئير المومياء التي عادت للحياه من جديد متمسكة بأملها وحقها الشرعي في الحياة , والحقيقة إنها ليست مومياء فرعونية ولكنه منتخب فرعوني قد عاد للحياة وعادت له أحلامه بعد أن اغتيلت من مجموعة تماسيح أفريقية منذ عدة أشهر .

إنه منتخب الفراعنة , المنتخب المصري العملاق قاهر أبطال العالم وبطل أفريقيا عبر تاريخها وأحد مؤسسي كرة القدم في القارة السوداء , عاد مستيقظاً بعد غفلة قصيرة ليدافع عن حلمه الكبير بالصعود لمونديال جوهانسبرج 2010 وهو الحلم الذي كان قد بدأ يتلاشى قبل أن يستيقظ المصريين من غفلتهم سريعاً لإدراكه والسعى لتحقيقه .

ففي حفل القرعة ووضع فرق المجموعة الأفريقية الثالثة لتصفيات كأس العالم القادمة لم يكن يتوقع أكثر المتفائلين المصريين مجموعة بهذه السهولة فالجزائر لم تتأهل إلى أمم أفريقيا منذ 2004 بتونس وزامبيا فريق مستوى ثالث في أفريقيا ورواند غير مصنف من الأساس , ولكن بدأت التصفيات بهجوم تماسيح زامبيا على ملك أفريقيا الفرعون المصري الذي أصيب في المباراة الأولى بهدف أفقده نقطتين غاليتين .

وحاول المنتخب المصري أن يذهب للبليدة ليلقن الجزائر درساً ويعود بنقاط المباراة الثلاثة ليضمد الجرح الذي سببته له التماسيح ولكن فوجئ ملك أفريقيا بهجمات شرسة عليه أنهت على أماله في المباراة وسلبته ثلاثة نقاط جديدة ليتحول الملك الفرعوني بعدها إلى " مومياء " بعد أن فشل في فرض سطوته على مجموعة من صغار أفريقيا .

وبعدها بدأت صحوة الجزائر وزاد فارق الأهداف بين الخضر والفراعنة فضلاً عن فارق الثلاث نقاط الثابت دائماً وبدأت الجماهير والإعلام المصريين في حملة عنيفة ضد ملك أفريقيا الذي هزته ضربات زامبيا والجزائر وهو ما جعل صحيفة فرنسية تخرج بمانشيت رئيسي على صفحاتاها يقول " الفرعون تحول إلى مومياء " وذلك عقب مباراة الجزائر في البليدة .

وانتهى الحلم الجميل مبكراً وسقطت الأقلام وانحنت الرؤوس وانتهى الفرح قبل أن يبدأ ولكن " المومياء " كما لقبوها الفرنسين والجزائريين , خالفت قواعد الطبيعة وعادت للحياة وعاد ملك أفريقيا ليفوز في مناسبتين ليعود لموقعه الطبيعي في المنافسة على بطاقة التأهل للمونديال ويصبح على بعد خطوات من تحقيق الحلم المنشود .

صحوة الفراعنة قلصت فارق الأهداف إلى ثلاثة فقط بينما ظل فارق الثلاث نقاط محفوظاً لصالح الجزائر ولكن لا ننسى أن هناك مباراة ستجمعهم في نوفمبر على ملعب القاهرة الدولي ولكن قبل هذه المواجهة على الفراعنة أن يواصلو صحوتهم ويذهبو إلى لوساكا لصيد التماسيح الذين وضعوهم في مأزق منذ بداية التصفيات .

فوز مصر على زامبيا في لوساكا سيجعل الحسم في الجولة الأخيرة بغض النظر عن مباراة رواندا والجزائر وتبقى مباراة القاهرة هي الفاصلة في تحديد بطل المجموعة الذي سيذهب إلى جوهانسبرج لتمثيل العرب وأفريقيا حتى لو احتاج المنتخب المصري للفوز بثلاثية أو حتى بأكثر على الجزائر في القاهرة فإن ملك أفريقيا قد فعلها من قبل مع الجزائر وسجل خمسة أهداف في مرماهم على نفس الملعب الذي تخشاه كل أفريقيا بسبب احتشاد الجماهير المصرية به .

وبقيت الإشارة إلى أن نحذر الجميع أن " المومياء " قد عادت من أجل الانتقام ولاستعادة موضعها الطبيعي على عرش أفريقيا وأول الضحايا سيكونون تماسيح زامبيا ومن بعدهم الخضر قبل أن يشد الملك الفرعوني رحاله ويذهب إلى باقي ملوك العالم في جوهانسبرج في محاولة منه للاستيلاء على عرش العالم , ولم لا وهو قاهر أبطال العالم من قبل !
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
عودة ........................................المومياء
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدي الساحر شيكابالا :: منتدي الكرة المصرية :: انجولا 2010-
انتقل الى: